الطيب يبدي استعداد الأزهر لتدريب أئمة غينيا

استقبل، اليوم الأربعاء، الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وفدًا من القيادات الدينية والسياسية والإعلامية الغينية، يرافقه الدكتور جمال أبوالسرور، رئيس المركز الدولي للدراسات والبحوث السكانية، خلال زيارته للقاهرة.

وأكد الإمام الأكبر أن الأزهر الشريف يحرص على الدفاع عن قضايا المرأة التي كرمها الإسلام وأعطاها حقوقا لم تكن لها قبل الإسلام، وعن حقوق الأطفال وحمايتهم من العنف بكل أشكاله وأنواعه، مشددًا على ضرورة التغلب على الواقع الذي تعيشه المرأة في المجتمع الأفريقي من خلال خطط واقعية يمكن أن تسهم في تنفيذ برامج فعالة تساعد على حل المشكلات التي تعاني منها؛ لترسيخ السلام المجتمعي في القارة الأفريقية.

وأبدى استعداد الأزهر الشريف للتعاون مع الجانب الغيني عن طريق إرسال وفد من علماء الأزهر بالتعاون مع المركز الدولي للدراسات والبحوث السكانية للحديث عن كل ما يهم المرأة هناك، بالإضافة إلى استعداد الأزهر لاستقبال عشرة من أئمة غنيا لتأهيلهم وتدريبهم على التعامل مع كافة القضايا المعاصرة والتحديات التي تواجههم داخل المجتمع الغيني، وخاصة قضايا المرأة.

من جانبهم، أعرب أعضاء الوفد الغيني عن تقديرهم لاهتمام الأزهر الشريف بالقضايا التي تهم الأسرة خاصة ما يتعلق منها بالصحة الإنجابية والتمييز بين الرجل والمرأة وحماية الطفل من الممارسات الضارة، مؤكدين حاجتهم إلى التعاون والتواصل المستمر مع مؤسسة الأزهر العريقة لحل المشكلات والتحديات التي يواجهها المجتمع الغيني.

Related Articles