الرئيسية / حوادث و قضايا / “القصر العينى”تنقذ أشهر ساحر تركى من الموت بعد لدغة كوبرا.. اهتمام عالمى بعدم توافر المصل سوى فى مصر.. مدير المستشفى: حالته تحسنت.. ومركز السموم: الأتراك عجزوا عن علاجه وتوقعوا شلله فى حالة النجاة..وسيخرج معافى

“القصر العينى”تنقذ أشهر ساحر تركى من الموت بعد لدغة كوبرا.. اهتمام عالمى بعدم توافر المصل سوى فى مصر.. مدير المستشفى: حالته تحسنت.. ومركز السموم: الأتراك عجزوا عن علاجه وتوقعوا شلله فى حالة النجاة..وسيخرج معافى

“عارف غفور” ساحر تركى شهير، لدغته أفعى كوبرا أثناء تدريبه للاحتفال بمدينة أنطاليا التركية، ولم يتمكن الأطباء من علاجه بسبب عدم توافر المصل، وتوقع الأطباء فى تركيا أن يعيش مشلولاً فى حالة نجاته من الموت، ولكن اختيارهم مستشفى قصر العينى الفرنساوى، كان طريقاً أخر لعلاجه، ليظهر ريادة الأطباء المصريين، وهو ما يظهر فى السطور التالية.

الدكتور أحمد طه، مدير عام مستشفى قصر العينى الفرنساوى، كشف فى تصريح خاص لـ”اليوم السابع” أن ساحرا تركيا شهير يدعى “عارف غفور” لدغته أفعى كوبرا أثناء تدريبه للاحتفال بمدينة أنطاليا التركية، ولم تتمكن تركيا من علاجه العلاج لعدم توفر علاج لديها هناك، ونقل إلى مصر منذ يومين ودخل مستشفى القصر العينى الفرنساوى وحالتة بتتحسن”

وقال “طه”، إن هذا العلاج غير موجود سوى فى مصر، موضحًا أن الساحر التركى تم نقله إلى مصر منذ يومين ودخل مستشفى قصر العينى الفرنساوى وحالته تحسنت ومتوقع خروجه اليوم الخميس.

من جانبه أوضح الدكتور نبيل عبد المقصود مدير مركز علاج السموم بمستشفى القصر العينى الفرنساوى، إن الساحر التركى الشهير “عارف غفور” الذى لدغته أفعى كوبرا أثناء تدريبه للاحتفال بمدينة أنطاليا التركية، معروف وعالمى، ومن أصول إيرانية.

وأضاف فى تصريحات تليفزيونية، أن وضعه الصحى ساء جداً، وأرادوا نقله خارج البلاد لتلقى العلاج من المتخصصين، ونصحوه بالعلاج فى مصر، موضحاً أنه عقب الاتصال به طلب منهم نقله إلى مركز السموم بالقصر العينى الفرنساوى.

وأشار إلى أنه تم نقل الساحر من تركيا بطائرة خاصة، واستقبلته السفارة التركية، وتم نقله لمركز السموم، موضحاً أنه قام بعلاجه.

وذكر أنه فى الصحف التركية قيل أنه إذا تم شفائه من اللدغة ونجا من الموت سيصاب بشلل نصفى، لافتاً إلى أنه وصل للمستشفى يوم الاثنين، مقدماً الشكر لوزارة الصحة لتسخير كل المتطلبات لهم

وأكد “عبد المقصود”، أنه فى خلال 48 ساعة سيخرج الساحر معاف يمشى على قدميه، مضيفاً أن ذلك بعد القضاء على كل الآثار الجانبية نتيجة تأخير علاجه.

وتابع: “مصر ما زالت قبلة الطب، وإن شاء الله سنضعه على الطريق لما قبل لدغه من الكوبرا، ويسير على رجليه، وسيكون شئ مشرف لنا كلنا، وحالياً الحالة تحسنت ونسير معه ببروتوكول يأتى بنتائج هائلة، والأجانب سعداء بهذه النتائج التى تم التوصل لها”.

وأثار الحدث اهتمام واسع على مواقع التواصل الاجتماعى سواء فى مصر أو فى عدد من دول العالم، خاصة بعدما كشف الكثيرون أن المصل لا يتواجد سوى فى مصر.

شاهد أيضاً

ضبط 5 كيلو حشيش و3 كيلو فودو وربع كيلو أفيون فى حملة أمنية بالجيزة

كثفت مديرية أمن الجيزة حملاتها الأمنية، لضبط حائزى المواد المخدرة والأسلحة النارية والبيضاء والمتجرين بها ...