الرئيسية / صحه / متى يصبح التحدث مع الذات مرضا نفسيا؟

متى يصبح التحدث مع الذات مرضا نفسيا؟

متى يصبح  التحدث مع الذات مرضا نفسيا؟

يفضل بعض الأشخاص أحيانًا التحدث أنفسهم، خاصة أثناء التفكير فى أمر ما، وقد يثير هذا خوف الجالسين حوله، أو المارة بجانبه، يثير شكوكهم فى قواه العقلية، فيبتعدون عنه، ما يحدث له مشاكل نفسية واجتماعية، لذلك يجب طرح سؤال متى يصبح التحدث مع الذات مرض نفسى؟

الدكتور على القط، استشارى الصحة النفسية، قال فى تصريحات لـ”اليوم السابع”، أن بعض الأشخاص يفضلون التفكير بصوت عال، وهذا أمر طبيعى وليس إشارة إلى الإصابة بمرض نفسى، مشيرًا إلى إن بعض الأشخاص يتحدثون مع أنفسهم، لأسباب مختلفة وهى:

– اضطراب فى وظيفة نفسية مثل وظيفة الوعى والتى تحدث عند بعض المرضى بعد إجراء عملية جراحية نتيجة تناوله مواد مخدرة، أحدثت خلل أو تشوه فى وظيفة الوعى، جعلته يتحدث مع نفسه وهذه تعتبر حالة عارضة، وتتحسن مع مرور الوقت.

– بعض الأشخاص يفضلون الخضوع لجلسات تأمل، أو الجلوس لفترة طويلة أمام البحر أو النظر للسماء، الأمر الذى قد يلفت إنتباههم لفترة طويلة، ويحدث تشتت فى التركيز، وقد ينتج عنه تحدث الشخص مع ذاته، ولكن عندما يتحدث إليهم أحد الأشخاص يخرجهم من هذه الحالة التأملية.

– يعانى البعض من مشاكل فى الإدراك، وهذا يحدث مع مرضى النفسيين، مثل مرضى الإضطرابات النفسية، الفصام، الوسواس، ومن أعراض هلاوس سمعية مثل أن يسمع صوت مرأة على إنه رجل .

– يعانى البعض من هلاوس سمعية، والتى من أعراضها أن يسمع الإنسان أصوات بعض الأشخاص يستطيعون تميزها، وقد يستجيب لها ويبدأ فى التحدث معها.

– يعانى البعض  الأخر من هلاوس بصرية، تجعل المريض، يشاهد شخص أمامه أحد الأشخاص ويتحدث إليهم، وهذا يحتاج إلى إجراء فحص نفسى لأنها قد تكون هلاوس كاذبة أو عارضة .

– اضطراب فى وظيفة التفكير والتى يعانى خلالها المريض من ضلالات مرضية، تجعله يشعر بأن أحد الأشخاص يتجسس عليه أو يراقبه ويريد أن يأذيه، ويعتقد ببعض الأفكار الخاطئة والصحيحة عمن وجهة نظره فقط، مثل أن يعتقد بأنه المهد المنتظر أو يدعى النبوه، يجتمع بمجموعة من الأشخاص ويحاول أن يقنعهم بفكره .

شاهد أيضاً

وزير الصحة يدعو أطباء القلب للقضاء على قوائم الانتظار

دعا الدكتور أحمد عماد الدين راضي، وزير الصحة والسكان، جميع أطباء القلب في مصر لعلاج ...