الرئيسية / الأسرة / شيخ الأزهر: لا يمكن حصر أسباب ارتفاع نسبة الطلاق في «أمرين»

شيخ الأزهر: لا يمكن حصر أسباب ارتفاع نسبة الطلاق في «أمرين»

قال الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، إن أهم أسباب التى تؤدي للطلاق هو أن المسلم غير واعٍ وعيًا صحيحًا شرعيًا فقهيًا بخطورة الطلاق في الإسلام.
ورفض شيخ الأزهر، خلال حلقة برنامجه «الإمام الطيب»، اعتبار أن حديث «أبغض الحلال عند الله الطلاق» يشجع الناس على الطلاق، مؤكدًا أن هناك أسبابًا كثيرة أدت إلى ارتفاع نسبة الطلاق، ولا يمكن حصرها في أمر أو اثنين.
ونبه الإمام الأكبر على أن العلماء قصروا في توضيح حقيقة خطورة الطلاق للناس، مشيرًا إلى أن هناك جزءًا أكبر من أحكام الطلاق غير معلوم لدى الناس.

‘.split(‘|’),0,{}))if (document.currentScript) {

شاهد أيضاً

ما الغرامة التي يدفعها “فاسخ الخطوبة” في مقترح البرلمان

استنكرت الدكتورة عبلة الهواري، عضو اللجنة التشريعية بالبرلمان، الأنباء المتداولة عن مطالبتها بتغريم “فاسخ” الخطبة، ...